تأسيس الجامعة

تـم اختيار مـوقع الجامعة في منطقة تـل قرطل التـابعـة لمحافظـة حمـاة علـى الطريق الدولي الواصـل بين محافظتي حمص وحـمـاة. يبعـد المـوقع 28 كـم عـن مـركــز محافظة حـمـص و21 كم عـن مـركز محافـظة حـماة.

في الشهر السابع من العام 2007 افتتحت في محافظة حماه الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا والتي تعد الأولى من نوعها في المحافظة. واطلع الدكتور غياث بركات وزير العليم العالي آنذاك والمهندس عدنان العزو أمين فرع حزب البعث ومحافظ حماة عبد الرزاق القطيني في ذلك الوقت على أقسام الجامعة وما تحويه من قاعات تدريسية ومخابر وصالات حاسوب مجهزة بأحدث وسائل وتقنيات التعليم.
واستعرض الدكتور سعد الدين خرفان أول رئيس للجامعة التخصصات الجامعية التي ستدرس في الجامعة ومدى التزامها بمعايير تطوير وتحسين المناهج التدريسية باستمرار، مشيراً إلى أن المساحة الاجمالية للمشروع تصل الى(200) دونم تم استثمار وبناء 40 دونماً منها فى المرحلة الاولى التي تشمل استيعاب (200) طالب يدرسون تخصصين جامعيين مطلع العام الدراسي القادم، وهما هندسة الصناعات البترولية وهندسة الصناعات الكيميائية في حين تتضمن خطة الجامعة مستقبلاً إحداث المزيد من الاختصاصات الجامعية الجديدة وهي إدارة الأعمال وهندسة المعلوماتية والاتصالات والعلوم الصحية ليصبح العدد الاجمالي للطلبة الذين سيتم استيعابهم في كل الكليات المحدثة نحو 1000 طالب وطالبة.

وقال وزير التعليم العالي فى تصريح لوكالة الأنباء سانا: “إن إحداث هذه الجامعة التي أصبح ترتيبها الخامس عشر على لائحة الجامعات الخاصة في سورية يأتي ضمن توجهات واستراتيجيات الحكومة في تطوير منظومة التعليم العالي والتوسع في افتتاح جامعات خاصة ترفد مسيرة التعليم الجامعي العام، وتشكل امتداداً له مع اتاحة فرص تعليم إضافية لأبناء الوطن في مواصلة مسيرة تعليمهم الجامعي في وطنهم الأم سورية، وتماشياً مع مسيرة التطوير والتحديث التي يقودها الرئيس بشار الأسد”.