{الهكرز أبطال ثورة الحاسب– مخترقي الأنظمة}

2020-08-18

سئمت المثالية ... فقررت ... الانحراف.
ان لم تستطع إصلاح نفسكَ، فـ عليك تخريب الاخرين.
نحن لا ندعي الذكاء ولكن نسعى لتحطيم الأذكياء.
لن اطلب الرحمة من أحد لأنه سوف يأتي اليوم الذي لن أرحم فيه أحد.
تعجبني أمي عندما تحذرني من أصدقاء السوء .. ولا تعلم أني رئيس العصابة
لا نعرف الرحمة ولا نرضى بالتهديد لك حرية التعبير ولي حرية التهكير والتفكير.
نعشق الموت لكي لا تعشقنا الحياة فدخلنا مدارس الهاكر لنعاقب الحقراء.
نحن لا نخترق لكي نثبت اننا محترفون بل نضع بصمة في تاريخك كي تكون وسام نهايتك.
للتهور جنون وللقيادة فنون وللتهكير رجل مجنون.
كما تدين تدان .. عبارة لكل جبان .. سيدرك معناها بعد فوات الاّوان.
لا يعرف العذاب الا صاحبه ... ومن يصنع العذاب يصنعه لنفسه ... ومن يحلم بالعذاب فليأتي ليأخذه مني.
أحببت أن أبدأ مقالتي ببعض أقوال المخترقين التي عادةً ما يتركونها على صفحات أو مواقع أو أجهزة ضحاياهم بعد اصطيادهم فمن هم المخترقين؟ وماهي دوافعهم؟ وما هي الأشياء التي تساعدهم على الاختراق؟ وما هو الاختراق؟ وماهي أنواعه؟
لن أُطيل عليكم كثيراً في المقدمة دعنا نبحر ولو قليلاً في مياه هذا العالم المغلق من خلال الكتيب التالي  :  system hackers.pdf

إعداد د.م احمد العلي 


1866
الطلاب
296
الهيئة التعليمية
230
الخريجين
7
الكليات