كلية الهندسة البترولية

 

تختص الهندسة البترولية باستكشاف مكامن النفط والغاز الموجودة في باطن الأرض، والتنقيب عنها والعمل على انتاج هذه المواد الهيدروكربونية من خلال حفر الآبار التي تخترق الطبقات الصخرية المغطية لهذه المكامن المكتشفة بمختلف طرق الاستكشاف والتنقيب الجيولوجية والجيوفيزيائية والجيوكيميائية.

تم اعتماد الهندسة البترولية كتخصص أكاديمي مستقل وأصبح من تخصصات الهندسة الذي يدرس في مختلف الجامعات وبالأخص جامعات الدول التي تعد غنية بالذهب الأسود. حيث تقترن الهندسة البترولية غالباً بفرع علوم الأرض، إذ يدرس علم الهندسة كافة المواضيع الاقتصادية ويتطرق لعلم الطبقات وكيمياء الأرض، وتقسم الهندسة البترولية بشكل أساسي إلى  عدة تخصصات هندسية تدرس في أغلب الجامعات كل منها على حدة ولكن في بعض الجامعات تدرس جميعها تحت اسم الهندسية البترولية خلال السنوات الخمسة (كما هو الحال في كلية هندسة الصناعات البترولية  بالجامعة العربية الخاصة للعلوم و التكنولوجيا) وهي: هندسة حفر آبار النفط و الغاز، هندسة انتاج النفط و الغاز، هندسة المخزون و البتروفيزياء، نقل و تخزين النفط و الغاز.

 

تلعب كلية هندسة الصناعات البترولية في الجامعة العربية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا دوراً هاماً في اعداد مهندسين أكفاء لرفد القطاع النفطي في بلدنا الحبيب سورية بكادر مؤهل ينهض بالواقع الاقتصادي، وذلك من خلال وجود مجموعة متميزة من الأكاديميين المختصين وحرصهم على تقديم الأفضل للطلاب. كما تقوم الجامعة بتأمين المستلزمات العلمية والتعليمية من مختبرات متطورة وأنشطة علمية وثقافية وبحثية وتدريبية مع المؤسسات النفطية الحكومية والخاصة، لتقديم ما هو جديد في مجال علوم النفط والغاز الهندسية والصناعية.

 

أتوجه بالشكر والتقدير لأعضاء الهيئة التدريسية والفنية والعاملين في كلية الهندسة البترولية لمتابعة عملهم وبذل كل جهد لنجاح العلمية التدريسية والتعليمية في الكلية، مع تمنياتي بالتوفيق والنجاح لطلبتنا الأعزاء مهندسي المستقبل في بلدنا الحبيب سوريا.

   الدكتور المهندس مصطفى المصري

السيرة الذاتية للدكتور مصطفى المصري                                                                              

   

 


3434
الطلاب
400
الهيئة التعليمية
465
الخريجين
7
الكليات